قصة عائلة روسية عاشت أكثر من 40 سنة منعازلين عن العالم!

juin 28, 2017

ما كانش في خبار قائد المروحية في ديك الساعة أنه اكتشف مقر عائلة "ليكوفيتش" الروسية اللي انعازلو عن منذ أكثر من 40 سنة و قدرات أنها تبقى على قيد الحياة كل هاد المدة في أصعب الظروف الطبيعية، و هي عائلة قديمة كاتنتمي لطائفة الأرثوذكسية الروسية الأصولية لي تعرضات للاضطهاد منذ أيام بطرس الأكبر في القرن الثامن عشر .. كانت البداية ديال هادشي عام 1936 ملي رجع "كارب" للدار ديالو و لقى الشيوعيين قتلو خوه، بعدما شدو "البلاشقة" السلطة .، فجمع داكشي لي قاذ يهزو معاه من حوايج، و هرب هو و الزوجة ديالو و ولادو و دخلو للبرية و تماك واجه بزاف ديال الصعوبات و لكن زااد كمل طريقو حتا توغلو مزيان و بناو واحد الكوخ صغير، و استقر فيه هو و عائلتو .. عام 1940 "كارب" غايتزاد عندو زوج ديال الدراري و من تماك ما عمرهم شافو انسان اخر من غيرهم، حتى لواحد النهار كايتفاجؤو بواحد المروحية كاتدور فوقهوم كادير مسح الأرض كايقلبو على الحديد الخام، ليذهلوا مما يروه، وتتغير حياتهم رأسا على عقب بعد تلك اللحظة.
و كايقولو العلماء لي كانوا في الطائرة، إنهم استمروا في السير في الغابة باش يعرفو شكون ساكن الكوخ, وكلما تقدموا كثر كلما اكتشفوا دلائل على وجود حياة بشرية .. و تواصل الجيولوجيون مع سكان الكوخ، و لكن ماكان كايرد عليهم حد حتى واخد نصف ساعة خرج "كارب" هو و ولادو و قدمو ليهوم الجيولوجيون شوية ديال الماكلة و لكن مابغاوش يقبلو، حيث كانوا مازال تحت تأثير الصدمة و الخوف، و ملي ولفوهوم، عاود ليهم "كارب" القصة لي طرات ليه لمدة 40 سنة .. وصلات بيهم المرحلة انهم مايلقاو ما ياكلو الا الأحذية ديالهم باش غير يبقاو على قيد الحياة، ولكن مورا داكشي، احترف "كارب" الصيادة، و من ديك الساعة و العائلة عايشة بالصيد، لدرجة أنه كان كايمشي في رحلات صيد لعدة أيام ..
هاد المدة كلها ما عمر شي فرد من العائلة فكر يمشي للمدينة يستقر، حتى ماتت زوجة "كارب" و عندها 70 سنة في 1988، ومات هو موراها بيوم واحد، و قرروا الابناء أنهم مايستاقروش في المدينة بل يكملو داكشي لي بداه الوالد ديالهم.





You Might Also Like

0 تعليقات

Popular Posts

Like us on Facebook

3efrit blogger

فريق موضوع